منتدى أزهار الماضي الجميل
مرحبا بكم

منتدى أزهار الماضي الجميل

مجموعة من أستاذات التعليم المتوسط لمادة علوم الطبيعة و الحياة تضع تحت تصرفكن هذا الموقع لتبادل الأفكار
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
مايو 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر
 

 وبسالونك عن القدس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة11

زهرة11

عدد المساهمات : 3374
تاريخ التسجيل : 25/08/2014
الموقع : سطيف

وبسالونك عن القدس Empty
مُساهمةموضوع: وبسالونك عن القدس   وبسالونك عن القدس I_icon_minitimeالجمعة ديسمبر 15, 2017 10:22 am

يسألونك عن القدس··· قل هي الحياة، فيها الممات يحيا، وفيها السماء تشعل درر الأرض ومصابيح الكون، وتمنح الضرير بصيرة ليَهدي بها المُبصر درباً يبحث فيه عن جهات تكاد تلوذ خلف ضباب النسيان أو تذوب· يٍسألونك عن القدس، عن أهلها، عن طورها، عن جبل الزيتون فيها، عن سلوانها، عن شيخها الجريح دائماً··· عن أحياء باتت لا سهم يشير إليها فاختلطت عليها الطرقات وانهالت عليها السهام والإشارات لا تشير بلغة تفهم·· كان هنا وكانت هناك··· والأرض تورث كاللغة، قالها درويش البلاد·· واللغة تنهي لهجتها وتصمت على أبوابها الصرخات، واللغة في القدس تبحث عن (حصر إرث) لعلّ الوارث يهتدي على صك في جيب البيت وأكناف البيت وأكناف أكناف البيت··· ليرث الأرض واللغة معاً· القدس أقرب نقطة إلى السماء··· قال، وأقرب إلى نبضها وأقرب إلى مطرها وأقرب إلى شمسها حين تغسل وجه الفجر بقبتها، ولعلها تكون، يوماً، أقرب إلى مضغة قلوب المليار ونصف المليار كي تنشد قصيدتها والعقل يشحذ فكرته ليكون الجواب أفضل حالا مما كان طوال هذا العام، الذي نمجّد فيه منذ طلوع فجر العاصمة الأبدية لفلسطين وللثقافة العربية، وحُمل الشعار وجمعت عليه تواقيع كل من ‘'هب ودب'' من يعرف ولا يعرف·· والإمضاء كان ·· واللهفة حارقة في القلب ولكنها لم تشعل مصباحاً في القدس ولم تضء درباً مبصراً والعمى بقي في عتمته، والإشكالية ليست بمفهوم العاصمة أبدية أو مؤقتة أو نصف مؤقتة أو أكثر·· فإذا كان العام عامها والمفاعيل غائبة نائمة ضلت طريقها إلى السور وعادت أدراجها· يقول المُنشد·· بعد هذا العتاب ولهفته على رّنة الكتابة··· أن يسألونك عن القدس، عن ثوبها المطرز، الذي تحاول أن ترتديه ليلة شهرها الفضيل كي تحتفي بقدومه لتعود إلى الصوم ‘'فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا'' صدق الله العظيم· وخير الكلام كلام الله إلى مريم العذراء، سيدة القدس، هو الصوم، صوم القدس عن الكلام بعد أن نالت حنجرتها بُحة عالية منذ صرختها البِكر وحتى اللحظة التي نشعل فيها معنى الكلام ليضيء الكلام كلامه··· ولعل الإجابة دائما- كما نقول- برسم حجم الشعار وطول المشوار··· ويسألونك عن القدس··!
عبد السلام العطاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وبسالونك عن القدس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أزهار الماضي الجميل :: الفئة الأولى :: منتدى عام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: